بيريفان وصبيحة تعيدان بناء حياتهما بعد معاناة مع العنف والنزوح

 

بغداد، ٨ آذار (مارس) ٢٠١٧- أصبحت النساء والفتيات في العراق أكثر عرضة للعنف نتيجة النزاع المستمر وعدم الاستقرار، وكذلك الأعداد المتزايدة من اللاجئين والنازحين. لمواجهة ذلك، يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع الحكومة والمجتمع المدني على زيادة الوعي والتصدي للانتهاكات، وبناء آليات وقائية تحديداً المتعلقة في العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

أعادت بيريفان من دهوك وصبيحة من بيجي بناء حياتهما بعد معاناة مع العنف والنزوح. شاهدوا الفيديو لمعرفة المزيد حول دعم البرنامج الإنمائي في العراق النازحات وضحايا العنف، في إطار برنامج سيادة القانون.

 

#WomensDay