فكرة عراقية مبتكرة تحصل على جائزة أولى

hurilab participants
مشاركون عراقيون بمسابقة هوري لاب في يريفان، أرمينيا. الصورة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق عام 2013.

تشكل البطالة بين الشباب في العراق تحدياً كبيراً أمام التنمية في البلاد. وفي عام 2011، بلغت نسبة البطالة المبلغ عنها بين الشباب في الفئة العمرية 15-24 عاماً 18 بالمئة. رغم المصاعب، يحاول عدد من رواد الأعمال العراقيين الشباب إحداث اختراق وتأسيس أعمال ناجحة.

مقتطفات

  • التقت في أرمينيا تسعة فرق من ثماني دول بهدف بناء مشاريع تعزز حقوق الإنسان وتزيد فرص الوصول إلى العدالة.
  • كان على جميع الفرق التسعة تقديم مشاريعهم أمام لجنة من القضاة بعد وضع نماذج لمشاريعهم في 48 ساعة.
  • جذب فريق سارهانغ اهتمام القضاة بأداة لرصد العنف الرمزي ضد المرأة في العراق عبر التعهيد الجماعي والتنقيب في البيانات.

فاز سارهانغ هارس، طالب الماجستير من إقليم كردستان العراق، بجائزة مسابقة هوري لاب في أرمينيا، واختير مشروعه لنيل الجائزة من بين المشاريع التي قدمتها فرق من روسيا البيضاء والبوسنة والهرسك وقيرغيزستان ومولدوفا والجبل الأسود وأوكرانيا. هوري لاب مبادرة دولية للابتكار الاجتماعي تكرس جهودها لتعزيز حقوق الإنسان والوصول إلى العدالة. تجمع المسابقة الأفكار والأشخاص والأدوات الرقمية لبناء حلول مستندة إلى شبكة الإنترنت للمشاكل الاجتماعية. وقد وافق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هذا العام على دعم هذه المبادرة من خلال توفير منح للمشاريع الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في المسابقة.

اختار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فكرة هارس من بين 42 مشاركة مقدمة من العراق. فكرته هي بناء منصة لمراقبة وتحديد التعليقات التي تسيء للمرأة في وسائل الإعلام المحلية. مشروعه، المسمى آميديا ووتش، سوف يبلغ عن أي مقالات إخبارية أو قصص منشورة في الصحافة الكردية والعربية ويمكن أن تعتبر مسيئة للمرأة.

ينظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الآن ورشة عمل لتوفير ملاحظات وآراء لجميع المشاركين الـ 42 الذين دخلوا المنافسة من العراق.