برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشركة شل يدعمان الريادة وتطوير الأعمال لتعزيز النمو الاقتصادي في البصرة

Basra
ورشة عمل حول تأسيس المشاريع الصغيرة ومحو الأمية المالية في البصرة. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق / 2017

البصرة، حزيران (يونيو) 2017- دُرّب أكثر من 65 من رواد الأعمال العراقيين المحتملين على تأسيس مشاريع صغيرة وإدارة الأعمال ومحو الأمية المالية، وذلك ضمن إطار شراكة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع شركة شل في البصرة جنوبي العراق.

مقتطفات

  • 65 من رواد الأعمال المحتملين من البصرة تعلموا عن الإدارة المالية وتقويم الأفكار التجارية والتسويق وأكثر
  • قال حمزة سامي الذي يملك صالون حلاقة صغير في الدير: "ساعدتني الورشة في التفكير في مستقبل متجري،”
  • سوف يستفيد أكثر من 35 مشروعاً صغيراً ذات صلة بالسوق المحلية من مشروع سبل العيش

أطلقت هذه الشراكة أوائل هذا العام مرحلة جديدة من مشروع “سبل العيش"، بهدف مساعدة سكان ناحيتي النشوة والدير على أطراف البصرة في توفير فرص عمل ونشاطات مستدامة لتوليد الدخل عبر تقديم دعم مالي وغير مالي إلى الشركات الناشئة والشركات الصغيرة القائمة.

وجمعت ورشتا عمل أقيمتا بتاريخ 13-22 أيار (مايو) 2017 رجالاً ونساءً وشباباً في كلّ من الناحيتين لتعلم الإدارة المالية وتقويم أفكار المشاريع والتخطيط لتحقيق الربح والتسويق وغير ذلك. ومن المشاريع المقترحة صالونات تجميل نسائية ومحلات سوبرماركت وورش إصلاح سيارات ونجارة. وأجرى المشاركون تحليلات وافية لهذه الأفكار التي سوف يقدّم على أساسها مشروع “سبل العيش” دعماً مالياً وفنياً.

دعي مستفيدون سابقون من هذا المشروع إلى الورشتيْن لتنشيط مهاراتهم ومعارفهم الخاصة بمشاريع العمل. وشاركت كريمة، التي تلقت دعماً لإنشاء ميني ماركت، بعرض تجربتها مع الشراكة المذكورة وأثرها على حياتها ومستوى دخلها. وبيّنت كريمة للمشاركين أن مشروعها آخذ بالازدهار حالياً ويوفر لها اكتفاءً ذاتياً بعدما تلقت دعم البرنامج الإنمائي عبر المساهمات المطلوبة لكي تطلق مشروعها (ديكورات، معدات، سلع) ولتكون مؤهلة لمسك الدفاتر وتحليل السوق. ورأى المتقدمون الجدد في قصتها مصدر إلهام لهم.

وقال حمزة سامي الذي يملك صالون حلاقة صغير في الدير: "ساعدتني الورشة في التفكير في مستقبل متجري، وفي تطبيق النظريات والمهارات الاقتصادية التي تعلمناها لتوّنا".

سبق إطلاق مشروع “سبل العيش” استشارات أجريت مع المجالس المحلية وأفراد من المجتمع المحلي في الناحيتيْن، وحدّدت دعم النشاطات المدرّة للدخل بصفته أولوية. جاء هذا استجابة لتحديات مثل انخفاض عمالة الشباب، وضعف الاستقرار في العمل، وتدنّي المشاركة في القوى العاملة، والوظائف غير المستدامة في القطاع العام.

لا تتعدى مشاركة سكان البصرة في القوى العاملة 50 في المئة. ولا تستند مشاريع العمل الموجودة في النشوة والدير بشكل منهجي إلى طلب السوق أو دراسات الجدوى. وشكل غياب عناصر ضرورية، مثل مهارات الإدارة والحصول على القروض، عقبة رئيسة أمام تحسين القدرة على الاستمرار واحتمالات توليد الدخل في المؤسسات الموجودة.

في كانون الثاني (يناير) 2017، بدأ مشروع “سبل العيش” بإجراء تقويم شامل للسوق يضم رسم خرائط السوق وتحليل الفجوات وحجم السوق واتجاهاته والفرص المتاحة في النشوة والدير. تبع ذلك دعوة سكان الناحيتين جميعاً وبطريقة شفافة إلى تقديم الطلبات، وتدريب الرواد المحتملين على مهارات تنمية المشاريع وتقويم أفكار المشاريع.

يستند تنفيذ المشروع، الذي يركز على الشباب والمرأة في قطاع الأعمال، إلى معايير اختيار صارمة. فهدفه مساعدة أكثر من 35 مشروعاً صغيراً ذات صلة بالسوق المحلية وقادرة على إيجاد مزيد من فرص العمل.

قالت زهرة بندر، وهي أرملة وأم لخمسة أطفال من النشوة: "هناك قلة نادرة من النساء العاملات في قريتي. لذا سوف يكون محلي الخاص بمستحضرات التجميل الأول من نوعه هناك. كنت بحاجة لهذا التدريب لكي أتعلم كيف أحسب الأرباح وأجذب الزبائن وأحافظ على نجاح عملي. أنا شديدة الحماس لمراجعة كل ما تعلمته هنا ولأبدأ العمل على افتتاح المحل".

بمجرد انتهاء عملية الاختيار، يقدّم كل مشارك خطة تفصيلية لحاجات مشروعه. وسوف يركز الدعم المالي على توفير المعدات والسلع والمساعدة الإضافية اللازمة التي يحدّدها للمشاركين من أجل افتتاح مشاريعهم وتشغيلها. ويتلقى المشاركون كذلك دعماً غير مالي يشمل المزيد من التدريب المعمّق على مهارات الريادة وتطوير الأعمال.

لضمان الاستدامة طيلة عام 2017، سوف تساهم شراكة البرنامج الإنمائي مع شل في متابعة تقدّم المشاريع ومراقبتها بانتظام وتوفير المعلومات لربط المشاركين بالخدمات المحلية ذات الصلة والمصادر المحتملة للائتمان (قروض أو مدّخرات). وتحدد الشراكة كذلك حاجات التدريب أو تنمية المهارات.

وتتبنى هذه الجهود دروساً مستفادة من نجاح المرحلة الأولى من مشروع “سبل العيش” الذي دعم العديد من المستفيدين لتوسيع مشاريعهم وتشغيل سكان البصرة، واستحق بالتالي جائزة شركة شل الخاصة بتميّز المديرين التنفيذيين في الأداء الاجتماعي.

انطلقت الشراكة بين البرنامج الإنمائي وشل عام 2012 بهدف بناء قدرات التخطيط التشاركي والتنمية المحلية، وتنفيذ نشاطات ذات صلة في المجتمعات القريبة من حقل مجنون النفطي في محافظة البصرة جنوبي العراق. وتهدف الشراكة كذلك إلى تمكين التدريب المهني العالي ودعم بيئة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

إيجاد عمل لائق والنمو الاقتصادي من أهداف التنمية المستدامة التي ترمي إلى التصدي للتحديات الأشد إلحاحاً التي سوف تواجه عالمنا بحلول عام 2030، ومنها الفقر وتغيّر المناخ والنزاعات.

نفّذت هذه الشراكة منذ انطلاقها مشاريع ناجحة في أنحاء البصرة، ما مكّن مزيداً من التخطيط التنموي، وأوجد فرصاً اقتصادية للسكان المحليين من النساء والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة.

 

 #SDG8

#SDG10

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس