مجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يجتمع في مطلع السنة الأولى الحاسمة من أجندة التنمية 2030

25/01/2016

كلارك أمام اجتماع المجلس التنفيذي: "بدأ جدياً عام 2016 تنفيذ أجندة 2030". تصوير: فريا موراليس\برنامج الأمم المتحدة الإنمائي\2016

نيويورك- عقد المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهو بمثابة مجلس إدارة المنظمة، أول اجتماع له عام 2016 في مدينة نيويورك. في مطلع العام الذي صادف الانطلاقة الرسمية لأهداف التنمية المستدامة المؤلفة من 17 هدفاً، ترمي إلى القضاء على الفقر ومكافحة التفاوت والظلم ومعالجة مشكلة تغير المناخ بحلول عام 2030.

كان هذا الاجتماع هو الأول برئاسة رئيس المجلس الجديد لعام 2016 سفير جمهورية أرمينيا زهراب مناتساكانيان، الذي عينه لهذا المنصب أعضاء مجلس الإدارة في أعقاب انتخابات 11 كانون الثاني (يناير).

وانضم إلى السفير مناتساكانيان، الذي يشغل حالياً منصب الممثل الدائم لأرمينيا لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ثلاثة نواب جدد: سفير جمهورية لاو الديموقراطية الشعبية خياني فانسوريفونغ عن مجموعة دول آسيا ومنطقة المحيط الهادئ، وسفير بلجيكا بينيدكت فرانكينيت عن مجموعة دول أوروبا الغربية وغيرها، والوزير المستشار ممثل أنتيغوا وبربودا تومازي بلير عن مجموعة دول أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. ولا تزال المشاورات جارية بين دول المجموعة الأفريقية لاختيار مرشحها لتولي منصب النائب الرابع لرئيس المجلس.

ويتألف المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي من 36 عضواً من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وهو مكلف من الجمعية العامة للأمم المتحدة تقديم الدعم للحكومات والإشراف العام على نشاطات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS). ًويجتمع المجلس ثلاث مرات سنويا.

أقرت هيلين كلارك في كلمتها في الاجتماع بمدى أهمية عام 2016 لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. ووصفته بأنه "فرصة هائلة" لإحراز التقدم. وقالت: "سيشهد عام 2016 بداية التنفيذ الجدية لأجندة 2030". وأشارت إلى أن مساهمة البرنامج الإنمائي في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ستركز على ثلاثة جوانب: "سوف نعمل أولاً على دعم مجمل الأجندة‘، بمقاربة تتوخى انسجام المواضيع تتناول ’مجمل جوانب المجتمع‘ وتشجع الشراكات من أجل التنفيذ. وسوف نحشد ثانياً خبراتنا وبرامج الدعم حول الهدف 1 من أهداف التنمية المستدامة [القضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان]، والهدف 10 [الحد من انعدام المساواة داخل البلدان وفيما بينها]، والهدف 16 [السلام والعدل والمؤسسات]، وعلى الأهداف الأخرى حيثما تتوفر لدينا قوى ملائمة - بما في ذلك البيئة والطاقة المستدامة وتغير المناخ وتمكين المرأة سياسياً واقتصادياً والصحة - ويستند هذا الأخير على خبرتنا الواسعة المكتسبة من الشراكة مع الصندوق العالمي والرعاية المشتركة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لوباء نقص المناعة البشرية المكتسبة “إيدز". وسندعم البلدان ثالثاً في رصد الدروس المستفادة من تنفيذ أهداف التنمية المستدامة والإبلاغ عنها وتطبيقها، انطلاقاً من خبرتنا الطويلة في العمل لتعزيز الأهداف الإنمائية للألفية".

ولفتت هيلين كلارك الانتباه في مواضع أخرى من كلمتها إلى العديد من التحديات الراهنة التي تواجه المجتمع الدولي، بما في ذلك مسألة الهجرة، التي شهدت خلال العام المنصرم "تحركات كبيرة جداً في جميع أنحاء العالم لأناس يبحثون عن أماكن أكثر أماناً، وملاءمة للعيش والعمل". وأضافت أن ثمة حاجة لأشكال جديدة من معالجة احتياجات المهاجرين والنازحين وتلبيتها بصورة فعالة.

"تدفع هذه الاتجاهات المسائل الأمنية والقضايا الإنسانية إلى قمة أجندات السياسيات. وثمة حاجة ملحة للتركيز على الأسباب العميقة لزيادة مستويات الهجرة والنزوح، بما في ذلك استمرار الفقر وانعدام الفرص والفرار من مواقع النزاع والتطرف العنيف وغياب القانون. ومن المهم أيضاً أن يعمل جميع الشركاء على جميع حقول المساعدات الإنسانية والإنمائية المعتادة لضمان استجابة أكثر فاعلية".

تستمر الدورة العادية الأولى للمجلس التنفيذي حتى 28 كانون الثاني (يناير).

لمزيد من المعلومات، يمكن الاطلاع على التصريحات الكاملة لمديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هيلين كلارك على الرابط:
 http://www.undp.org/content/undp/en/home/presscenter/speeches/2016/01/25/helen-clark-statement-to-the-first-regular-session-of-the-undp-executive-board.html
ورابط المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي/صندوق الأمم المتحدة للسكان/مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع:
http://www.undp.org/content/undp/en/home/operations/executive_board/overview.htm

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

ديلان لوثيان، مسؤول التواصل، هـ: 12129065516+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس