الاتحاد الأوروبي يؤكد التزام مساعدة شعب العراق في "استعادة الأمل في مؤسساته"

14/04/2016

اجتماع اللجنة الاستشارية الوطنية في عمان. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق\2016

عمان- عقدت اللجنة الاستشارية الوطنية لبرنامج تنمية المناطق المحلية، التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، اجتماعاً في عمّان اليوم برئاسة وكيل وزارة التخطيط في الحكومة العراقية الفدرالية، ومدير عام التنمية في حكومة كردستان العراق، وسفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق. وقد تباحثوا مع محافظين وممثلين عن ١٢ محافظة حول تحديات التنمية والإنجازات والخطوات المطلوبة من أجل التخطيط المشترك وتنفيذ استراتيجيات تم تبنّيها خلال الأشهر الماضية.

وقال وكيل وزارة التخطيط، ماهر جوهان، مفتتحاً الاجتماع: "في ظل الأزمة الاقتصادية وانخراط البلاد في حملة عسكرية ضد الإرهاب، نحتاج أن نحثّ الخطى المشتركة لتحسين التعاون على المستوييْن المحلي والمركزي في مجال التخطيط ووضع استراتيجيات للتنمية الشاملة. نحن في حاجة ماسة إلى استمرار دعم الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي".

كذلك، دعا مدير عام التنمية في حكومة كردستان، نوزاد توفيق، إلى "دعم كامل لمحافظات العراق وإقليم كردستان". وأضاف: "بمساعدة برنامج تنمية المناطق المحلية، وُضعت استراتيجيات تنموية لمحافظات أربيل ودهوك والسليمانية للأعوام ٢٠١٦ـ ٢٠١٨. نحتاج دعماً كاملاً لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية، تحديداً: تأهيل البنى التحتية، وبناء القدرات، وإشراك القطاعات الاقتصادية، وتحسين الخدمات، وزيادة الكفاءة الإدارية والمالية، وتقديم الحكومة الإلكترونية، وتحقيق الرفاه المجتمعي".

في المقابل، أكد سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق، باتريك سيمونيه، أنّ: "الاتحاد الأوروبي مستعدّ للمساعدة في فتح آفاق أمام شعب العراق لكي يثق في المستقبل ويستعيد الأمل في مؤسساته وبلاده والتقدم الاقتصادي والسياسي. إنّها بداية جديدة للعراق إذ باشر التفكير في اليوم الذي يلي هزيمة تنظيم 'الدولة الإسلامية في العراق والشام'، وفي الحشد نحو إعادة الإعمار والمصالحة الوطنية".

قدّم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعماً مباشراً إلى ١٢ محافظة، يتضمّن تطوير المحافظات والتخطيط للمناطق الحضرية، وتطوير القدرات وبنائها، وتقديم الخدمات، وإدارة المعلومات. وقالت مديرة برنامج تنمية المناطق المحلية، إيزابيلا أورايب: "سيكون في وسعنا زيادة الدعم للمؤسسات المحلية والوطنية في العراق بفضل الاتحاد الأوروبي. وعبر التخطيط والتنفيذ الشامل والاستراتيجي، والتنسيق غير المنقطع بين المستوييْن المركزي والمحلي، وضمان وصول أصوات المجتمعات المحلية إلى دوائر صنع القرار، نحن نساعد العراق في المضي نحو حلول التنمية المستدامة; وبالتالي نمهّد الطريق نحو مستقبل أفضل".

ويساهم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في هذه الجهود عبر مواجهة تحديات تنمية المناطق الحضرية. وأوضح مدير البرنامج في العراق، عرفان علي، أنّه "على المدى القصير، سوف تبذل جهود مهمة بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال تقويم الأضرار في بعض المناطق المحرّرة. أما على المستوى الاستراتيجي، فيتمّ تطوير استراتجية وطنية واستراتيجية المحافظات للمناطق الحضرية، إضافة إلى إجراء تجارب على مشاريع التخطيط المكاني وتمويل البلديات. وقد طوّر منبر خاص لجمع المعلومات المتعلقة بالأمكنة ومشاركتها ومناقشتها ومراقبتها".

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

نداء هلال، مستشارة إعلام وتواصل، هـ: 9647804473336+

بعثة الاتحاد الأوروبي إلى العراق

محمد فوزي، مدير العلاقات والإعلام، هـ: 9647809285377+