أربيل تطلق استراتيجيتها التنموية 2016-2018 بعرض سمعي ـ بصري في قلعتها التاريخية

20/04/2016

رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مخاطباً المشاركين في الحفل في أربيل. تصوير: المكتب الإعلامي لـ”يونامي”\2016

أربيل- أطلقت محافظة أربيل استراتيجيتها التنموية ٢٠١٦ـ ٢٠١٨ خلال حفل رسمي في قلعة المدينة التاريخية، ترأسه رئيس حكومة إقليم كردستان نيشرفان بارزاني، وحضره أعضاء في مجلس الوزراء وحكومة أربيل وممثلي السلك الدبلوماسي. واستعرض محافظ أربيل نوزاد هادي الاستراتيجية التنموية أمام الحضور.

نظّم الحفل بالتعاون مع وزارة التخطيط والهيئة العليا لإحياء قلعة أربيل، وبدعم برنامج تنمية المناطق المحلية، التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق والمموَّل من قبل الاتحاد الأوروبي. واحتفى الحفل، الذي تضمّن عرضاً سمعياًـ بصرياً، في دور أربيل كـ"عاصمة للتسامح والتنوع".

أثنى رئيس الوزراء نيشرفان بارزاني على الاستراتيجية، قائلاً:"إعلان هذه الخطة الاستراتيجية في الظروف الصعبة الراهنة يظهر أنّ إرادة شعبنا وتصميمه على بناء مستقبل أفضل ونشر التسامح والتعايش أقوى من إرادة من يحاول إيقاف مسيرتنا نحو الازدهار والنمو".

وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنسّقة الشؤون الإنسانية في العراق، ليز غراندي: "إنها استراتيجية بعيدة المدى تستند إلى سجلّ أربيل المثير للإعجاب، وترسي أسس صمودها الدائم ونموها في المستقبل. تتضمّن الاستراتيجية ستة أهداف ذكية وجدولاً زمنياً واقعياً لتنفيذها".

وأصبحت أربيل ثاني محافظة في إقليم كردستان العراق تطلق استراتيجية تنموية رسمياً، بعد السليمانية، وسوف تليها دهوك في الأسابيع المقبلة. ويقدّم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عبر برنامج تنمية المناطق المحلية الرائد دعماً مباشراً إلى ١٢ محافظة في العراق من أجل تطوير التخطيط والقدرة على التنفيذ على مستوى القطاعات، وتعزيز تطبيق الموازنات وتقديم الخدمات، وتحسين التنسيق بين المركز والمحافظات، وزيادة مشاركة المجتمعات في التنمية المحلية.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي في أربيل، باتريك غيزن: "يدعم الاتحاد الأوروبي عبر خبرات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المؤسسات في مواجهة التحديات الراهنة، لكنه يعتمد على قيادة الحكومات المحلية والوطنية ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين على المستوييْن الوطني والمحلي".

وتحدّث محافظ أربيل نوزاد هادي، ورئيس الهيئة العليا لإحياء قلعة أربيل دارا اليعقوبي، مشدّدين على دور أربيل في استضافة النازحين واللاجئين، ومنوّهين بأهمية الاستراتيجية الجديدة من أجل تسريع نمو أربيل واستدامة التنمية البشرية.

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

نداء هلال، مستشارة إعلام وتواصل، هـ: 9647804473336+

بعثة الاتحاد الأوروبي إلى العراق

محمد فوزي، مدير العلاقات والإعلام، هـ: 9647809285377+