تأهيل برلمانيين على إدارة الأزمات الاقتصادية والمالية والرقابة على الموازنات

27/07/2016

أحد أعضاء اللجنة المالية في مجلس النواب: “ساعدت ورشة العمل هذه على سد الفجوة بين الحكومات الوطنية والمحلية”. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق\2016

تونس- نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورشة عمل تدريبية حول آليات المناقشات البرلمانية للموازنة الوطنية، من 24-27 تموز (يوليو) في تونس. استهدف التدريب 23 عضواً من اللجنة المالية ومكتب المالية واللجان ذات الصلة بالموازنات والتحليل المالي في مجلس النواب العراقي، إضافة إلى أعضاء اللجان المالية والاقتصادية لمجالس المحافظات.

عقدت الورشة في إطار مشروع “تعزيز الحوكمة التشاركية المسؤولة"، التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بتمويل من الوكالة السويدية للتنمية الدولية (سيدا). وركزت على دور البرلمانات في إدارة الأزمات الاقتصادية والمالية وتطوير تشريعات الموازنات المحلية، إضافة إلى التحكم بتنفيذ الموازنة الوطنية، من حيث التخطيط الاستراتيجي للتنمية المحلية، وعملية الرقابة.

قال المستشار المالي لمجلس النواب العراقي، عدنان عبد العزيز: “إنّ مجلس النواب بعد هذه الورشة أكثر التزاماً بإطلاق عمل مكتب الموازنة، الذي سوف يكون مرتبطاً مباشرة بمكتب الرئيس، من أجل دعم المجلس واللجان والمديريات المالية التابعة له في إعداد الموازنة الوطنية وعملية وضع الموازنات ككل ". وأنشىء مكتب الموازنة في الآونة الأخيرة، ويفترض أن يبدأ العمل على موازنة 2017.

أشار عضو اللجنة المالية في مجلس النواب عبد الخالق جبار: “ساعدت ورشة العمل هذه  على سد الفجوة بين الحكومات الوطنية والمحلية، والدعوة إلى المشاركة الكاملة في عملية وضع الموازنات الوطنية والمحلية، فضلاً عن الأدوات المستخدمة للإشراف على إنفاق الموازنة السنوية”. 

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

زياد العبيدي، مدير مشروع “تعزيز الحوكمة التشاركية المسؤولة” بالوكالة