تحسين قدرات أحد شركاء المساعدة القانونية حول تسهيل الوصول إلى العدالة للنازحات

29/11/2016

قدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام ٢٠١٦ مساعدة قانونية إلى نحو ٤٢٤٠ امرأة وفتاة نازحة في عموم العراق. تصوير: براء عفيف/برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/2016

بغداد- اتباع مقاربات استراتيجية لبرامج التصدي للعنف الجنسي والقائم على النوع الاجتماعي من خلال توفير المساعدة القانونية للنازحات جنوبي العراق ووسطه، كان موضوع ورشة عمل عقدت في ٢٨ و٢٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٦، لمناسبة حملة ١٦ يوماً من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي. نظم الورشة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إطار برنامج سيادة القانون، وبتمويل من حكومة اليابان.

اجتمع ١٢ شخصاً من منظمة دار الخبرة في العراق، الشريكة في مجال المساعدة القانونية، في مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية في بغداد، حيث ناقشوا التحديات والنجاحات لتسهيل الوصول إلى العدالة للناجيات من العنف الجنسي والقائم على النوع الاجتماعي، إضافة إلى معرفة الاستراتيجيات المبتكرة المطبقة في بلدان أخرى.

أكدت مديرة برنامج سيادة القانون التابع للبرنامج الإنمائي، شاميلا هيماثاغاما، أنّ: "كثيراً من الناجيات من العنف يعتبرن مقدّمي المساعدة القانونية جسر عبور من الخوف إلى الأمل ومن عدم الاستقرار إلى الأمن. نثني على عمل جميع منظمات المساعدة القانونية الذين يكافحون من أجل حقوق المرأة في جميع أنحاء العراق". وجدّدت كذلك التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصول المرأة إلى العدالة وبناء مجتمعات أكثر أماناً وسلاماً وفق قرار الأمم المتحدة رقم ١٣٢٥.

سلط نائب رئيس منظمة دار الخبرة، عماد الشيخ داوود، الضوء على قيمة الشراكة مع البرنامج الإنمائي، مشيراً: "أنّ دار الخبرة تتعاون مع البرنامج الإنمائي لتقديم المساعدة القانونية إلى المرأة والفئات المهمّشة والضعيفة منذ ٢٠١٣، وبلغت هذه الشراكة ذروتها في توفير ذلك للنازحات. وتستند استدامة مشاريع كهذه على بناء القدرات البشرية وتقديم خدمات مباشرة إلى المستفيدين، وهي مقاربة يعتمدها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. نتوقع أن تساهم هذه الورشة في خلق ممارسات مبتكرة بين المحامين لدينا".

وقالت مشاركة أخرى من المنظمة، رجاء عبد علي: "إنّ ورشة العمل مكّنت المشاركين من استخلاص الدروس من تجارب دولية لدول أخرى وإنجازاتها في مجال المساعدة القانونية. نأمل أن يواصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعمه لتمكيننا في تقديم المساعدة القانونية إلى النازحات بعد عودتهنّ إلى مدنهنّ المحرّرة حديثاً".  

قدّم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام ٢٠١٦ مساعدة قانونية إلى نحو ٤٢٤٠ امرأة وفتاة نازحة في عموم العراق، بينهنّ نحو ٥٠٠ بالشراكة مع منظمة دار الخبرة.

لمزيد من المعلومات، اللاتصال:

شاميلا هيماثاغاما، مديرة مشروع سيادة القانون. هـ: 9647511843529+