مبادرة "نساء من أجل عراق" أخضر لتعزيز دمج النوع الاجتماعي في سياسات البيئة والحدّ من مخاطر الكوارث

30/11/2016

مشاركون في الورشة يضعون خططاً لدمج النوع الاجتماعي والبيئة في وزاراتهم وإداراتهم. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق\2016

أربيل- بالتعاون مع الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان، نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورشة تدريب من أجل فهم دور النوع الاجتماعي في الحد من مخاطر الكوارث، وحماية البيئة، وتغير المناخ. عقدت الورشة في أربيل في الفترة من 28-30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016، وشارك فيها 35 من مسؤولي النوع الاجتماعي في وزارات عراقية، منها وزارة الصحة والبيئة، وخمسة مدراء من مجلس حماية وتحسين البيئة التابع لحكومة إقليم كردستان.

عمل المشاركون، المطلعون على السياسات والبرامج التي تراعي الفوارق بين الجنسين، على وضع خطة لإدراج مفاهيم النوع الاجتماعي والبيئة في وزاراتهم وإداراتهم. كما أسسوا مبادرة "نساء من أجل عراق أخضر" التي سوف تعمل على تعزيز دمج النوع الاجتماعي في السياسات البيئية، بدعم فنّي من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وسوف تطلق المبادرة رسمياً مطلع سنة 2017، وتبدأ نشاطها بإجراء دراسة للوضع الراهن.

قال نائب مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، سلطان هاجييف: "تتعرض المرأة في العراق إلى مخاطر التدهور البيئي والكوارث. وفي الوقت نفسه، إنهن غالباً أكثر مشاركة من الرجال في الأعمال المجتمعية للحد من المخاطر وتعزيز التنمية. الحواجز التي تحول دون مشاركتهن في المستويات العليا لصنع القرار كثيراً ما تحدّ بشدة من مهاراتهن ومعارفهن المتاحة للحد من مخاطر الكوارث. نأمل أن يساعد هذا التدريب المشاركين والعراق على السير خطوة أخرى نحو إزالة هذه الحواجز".

وقالت منتهى خضير محمد من دائرة شؤون الألغام في وزارة الصحة والبيئة: "كانت ورشة العمل فرصة رائعة لمعرفة المزيد عن أهمية تعزيز المساواة في قضايا تغير المناخ والحد من مخاطر الكوارث، وكذلك عن كيفية المساهمة في تعميم مفاهيم النوع الاجتماعي في برامج التخطيط والتصميم".

نفّذ هذا التدريب، بفضل تمويل مرفق البيئة العالمية، في إطار برنامج البيئة والطاقة وتغير المناخ التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. ويدعم برنامج البيئة تعزيز الإدارة البيئية المستدامة في العراق، ويساعد في بناء قدرات الوزارات المعنية لضمان إدراج قضايا البيئة وتغير المناخ والحد من مخاطر الكوارث في القوانين والخطط والسياسات والاستراتيجيات على المستويات المحلية والإقليمية والوطنية. 

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

طريق الإسلام، مساعد مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هـ: 9647801976462+