برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة يتعاونان في دعم الشركاء المحليين لمواجهة العنف الجنسي في حالات النزاع

18/01/2017

مديرة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق، دينا زوربا: "هيئة الأمم المتحدة للمرأة ملتزمة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقديم خدمات الحماية في نطاق شبكة عمل الأمم المتحدة". تصوير: برنيس برومالا/هيئة الأمم المتحدة للمرأة/2017

دهوك - نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق ورشة تدريبية لثلاثة أيام حول العنف الجنسي في حالات النزاع، حضرها 50 ممثلاً عن الشركاء المحليين بينهم خبراء قانونيون، وضباط تنفيذ القانون، وعاملون اجتماعيون وموظفون في منظمات مجتمع مدني. 

تأتي هذه الورشة في نطاق المشروع المشترك بين البرنامج الإنمائي وهيئة المرأة الذي تموله شبكة عمل الأمم المتحدة، ويقدم البرنامج من خلاله خدمات المساعدة القانونية فيما تقدم الهيئة خدمات الحماية للناجيات من العنف الجنسي في حالات النزاع وأسرهن. 

وتهدف الورشة التي عقدت في دهوك في إقليم كردستان في الفترة 16-18 كانون الثاني (يناير) 2017، إلى بناء خبرات وقدرات مقدمي الخدمات لضحايا العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في حالات النزاع في العراق. وجرى التركيز على تلبية حاجات الناجيات بشكل خاص، وتقديم لمحة عامة عن الجهد المطلوب لمساعدتهن، وتوعية مقدمي الخدمات بمشاكل عدم التبليغ عن حالات العنف الجنسي. 

شارك الحضور في مناقشات عن الآثار الجسدية، والنفسية، والنفسية-الجنسية، والنفسية-الاجتماعية، والسياسية والاقتصادية للعنف الجنسي في حالات النزاع.  كما نوقشت العوائق التي تحول دون الإبلاغ عن حالات العنف الجنسي وطرق تسهيله وتوثيقه. وشجّع المشاركون، من خلال تمارين تمثيل الأدوار، على استكشاف طرق محلية للإبلاغ عن العنف الجنسي في حالات النزاع.  

قالت مديرة برنامج سيادة القانون التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، شاميلا هيماثاغاما: "يعيش الكثير من النساء اللواتي واجهن العنف الجنسي في حالات النزاع في مخيمات تتوفر فيها مراكز الخدمات القانونية، لكنهن لا يفصحن عن ذلك ولا يطلبن خدماتنا لأسباب عدة. وهذا يعني أننا لا نستطيع تقديم المساعدة لهن رغم توفرها".

من جهتها، قالت مديرة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق، دينا زوربا: "يسرنا التشارك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في هذه الورشة. فالعنف الجنسي المرافق للنزاعات يؤثر على العائلات والمجتمعات المحلية وعلى جميع فئات المجتمع. وإن هذه الورشة تشرح لنا خطوات تقديم المساعدات الضرورية للناجيات وأسرهن". وأضافت: "هيئة الأمم المتحدة للمرأة ملتزمة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقديم خدمات الحماية في نطاق شبكة عمل الأمم المتحدة".

في ختام الورشة، وُزّعت شهادات الحضور على المشاركين.

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

شاميلا هيماثاغاما، مديرة برنامج سيادة القانون، هـ:  9647511843529+

برنيس ب رومالا، هيئة الأمم المتحدة للمرأة