الجهات الفاعلة الإنسانية تعبّر عن خوفها بشأن مصير 750,000 شخص من المدنيين غرب الموصل

24/01/2017

يقيم 85% من نازحي الموصل في 13 مخيم ومواقع للطوارئ شُيدَت من قبل الحكومة والشركاء. تصوير: إيفور برايكت، UNHCR/2016.

 

بغداد- بعد 100 يومٍ من بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل، يُعبّر الشركاء في المجال الانساني عن قلقهم العميق إزاءَ محنة ما يُقدر بــــــ 750،000 شخص من المدنيين الذين يعيشون حالياً في المناطق الغربية من المدينة، حيث يُتوقع أن يبدأ القتال في الأسابيع المُقبلة.

وفي هذا الصدد، صرّحت السيدة ليز غراندي، مُنسّقة الشؤون الإنسانية في العراق "نشعُر بالارتياح لأن الكثير من السكان في المناطق الشرقية من الموصل تمكنوا من البقاء في منازلهم. ونأمل أن يتم تأمين كل شيء لحماية مئات الآلاف من السكان الذين يقيمون في الجانب الغربي من النهر. نحن نعلم أنهم معرّضون للخطر الشديد، ونخشى على حياتهم".

وقد حَذَر الشركاء في المجال الإنساني في خطة الطوارئ التي أُعِدت قبل بداية حملة الموصل، بأَنَ ما يصل الى مليوني مدني قد يتضررون جرّاء القتال في أسوأ سيناريو محتمل. وحتى الآن، لاذ 180،000 شخص بالفرار من المناطق الشرقية من المدينة، وبقيَ أكثر من 550،000 شخص من المدنيين في منازلهم.

عمل الشركاء في المجال الانساني بالسرعة الممكنة لتوفير المساعدات المباشرة المُنقذة للحياة. إذ تسلّم ما يقرب من 600،000 شخص المساعدة الغذائية، كما حصل 745،000 شخص على الدعم في الحصول على المياه وخدمات الصرف الصحي، وتم تأمين الرعاية الطبية لـ 370،000 شخص. ويقيم 85% من نازحي  الموصل في 13 مخيم ومواقع للطوارئ شُيدَت من قبل الحكومة والشركاء. هناك 10 مخيمات ومواقع طوارئ مليئة بالنازحين، وتم توسيع 4 منها. وهناك أكثر من 7 منها قيد الإنشاء.

وأضافت السيدة غراندي "إن التقارير الواردة من داخل مناطق غرب الموصل مُحزِنة. إذ أنَّ الشركاء في المجال الإنساني غير قادرون على الوصول الى هذه المناطق، إلّا أنَّ كل الدلائل تُشير الى تدهور الوضع الإنساني بشكل حاد، وإنَّ أسعار المواد الغذائية الأساسية والإمدادات مرتفعة للغاية، وتتوفر المياه والكهرباء بشكلٍ متقطّع في الأحياء السكنية، وإنَّ العديد من الأسر تأكل مرة واحدة فقط في اليوم، كما اضطرت بعض الأُسر إلى حرق الأثاث لتدفئة منازلها."

وقالت السيدة غراندي أيضاً " لا نعرف ماذا سيحدث  غرب الموصل، لكننا لا نستبعد امكانية حدوث ما يشبه الحصار، أو حدوث موجة نزوح جماعي. حتى اللّحظة، إنَّ نصف ضحايا الموصل تقريباً هم من المدنيين، كما نعلم بأنّ ذلك يعود إلى استهداف المدنيين بشكلٍ مباشر. من المُرعب التفكير في المخاطر التي تواجهها هذه الأُسر، فيمكن أنْ يقتلوا بالعبوات الناسفة، أو أثناء تبادل إطلاق النار، أو يتم استخدامهم كدروع بشرية".

تبنّتْ القوات الأمنية العراقية مفهوماً إنسانياً في عملياتها العسكرية، حيث تضع حماية المدنيين في قلب خطة معركتهم. ويُرحّب الشركاء في المجال الإنساني بهذا المنهج، ويجددون دعوتهم الجماعية لجميع أطراف الصراع بالتزامهم بالقانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين، وضمان حصولهم على المساعدات المُنقذة للحياة.

"إن اهتمام العالم مُصوَب نحو الحملة العسكرية في العراق. ولكن سرعان ما تنتهي هذه الحملة، ستكون هناك أزمة إنسانية. إذ قد ينزح قرابة ثلاثة ملايين، أو ربما أربعة ملايين عراقي، من منازلهم في نهاية الصراع اعتماداً على ما سيحدث في الموصل والحويجة وتلعفر. وستحتاج هذه الأُسر إلى اتخاذ خيارات مصيرية بشأن كيفية إعادة بناء وتأسيس حياتها من جديد. نأمل ونثق بأن المجتمع الدولي لن يتوقف عن تقديم المساعدة الإنسانية بعد عملية الموصل، و إن حدث ذلك، سيكون خطأً جسيماً".

 

المُوقّعون:

ليز غراندي، منسقة الشؤون الإنسانية في العراق،

آرون برنت، الممثل القطري لمنظمة كير في شمال العراق،

الطاف موساني، ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق،

بانا كالوتي، المديرة الإقليمية في الشرق الأوسط، مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع

برونو جيدو ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في العراق،

دينا زوربا، الممثلة القُطرية، هيئة الأمم المتحدة للمرأة

عرفان علي، رئيس برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق،

فاضل الزعبي، ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق

فرانسيسكو موتا، مدير مكتب حقوق الإنسان / يونامي، ممثل مفوضية الأمم لشؤون اللاجئين المتحدة في العراق

ايفو فريجسن، رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في العراق،

لويز هاكسثاوسن، مدير اليونسكو في العراق

منير ثابت، المدير القُطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

بيتر هوكينز، ممثل اليونيسيف في العراق،

راماناثان بالاكريشنان، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان

سالي هايدوك، المديرة القُطرية لبرنامج الأغذية العالمي

توماس لوثر وايس، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق

لوك أحمد، المدير القُطري، منظمة قنديل

ماثيو نويري، المدير القُطري، ساماريتان بورس

مايك بونك، المدير القُطري، ويلثونجيرهالف

ستيف ديوتكوم، نائب المدير القُطري، مجلس اللاجئين الدنماركي

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

فيليب كربوف: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، هـ: 9647511352875+

ساندرا بولنغ: منظمة كير في شمال العراق، هـ:4915753605481+

دلويت مسفن: المجلس الدانماركي للاجئين، هـ: 9647517403801

 كارينا كواتيس: منظمة فاو، هـ:  +9647508759701

سامر غطاس: مدير قسم الإعلام في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، هـ: +9647901931281

ساندرا بلاك: منظمة الهجرة الدولية في العراق، هـ: +9647512342550

جوش إيد: منظمة قنديل، هـ: +9647511227011

نداء هلال: مسؤولة الإعلام والتواصل في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هـ: +9647804473336

ضياء صبحي: منظمة اليونسكو في العراق، هـ: +964782783739

محمد مجاهد: صندوق الأمم المتحدة للسكان، هـ: +9647503427036

ألآن ميران: برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق، هـ: +9647503427036

كارولين كلوك: مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في العراق، هـ: +9647809207286 

تشارلوت لانكاستر: مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، هـ: +9647511352970

شارون بين نوكيرا: يونسيف، هـ: +9647827820238

بيرنسي روملا: هيئة الأمم المتحدة للمرأة، هـ: +9647515830045

سيمون بوت: ويلثونجيرهالف، هـ: +492282288132

باولينا أجيلو: منظمة الصحة العالمية، هـ: +9647510101460

إنكر ماريا فينيز: منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق، هـ: +9647809150937

سيمون بوت: ويلثونجيرهالف، هـ: +492282288132

باولينا أجيلو: منظمة الصحة العالمية، هـ: +9647510101460

إنكر ماريا فينيز: منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق، هـ: 9647809150937+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس