برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم تطوير القطاع الخاص في العراق كمحرك للنمو الاقتصادي ومواجهة الأزمات

13/03/2017

سلطان هاجييف: "نعتبر القطاع الخاص شريكاً استراتيجياً باعتباره محركاً للنمو الاقتصادي وخلق فرص عمل". تصوير: كارزان سعدون/برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق/2017.

أربيل – استضافت غرفة التجارة والصناعة في أربيل منتدىً للأعمال تحت عنوان: “دور القطاع الخاص في نمو الاقتصاد المحلي وتطوّره" بدعم من برنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها فيل العراق التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبتمويل سخي من الحكومة الألمانية.

جرت المناقشات بين القطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، والأكاديميين، والمنظمات الإغاثية حول سبل دعم نمو القطاع الخاص وتعزيز دوره في تطوير الاقتصاد المحلي في إقليم كردستان العراق. وحُددت بعض المجالات المهمة منها خلق بيئةٍ مشجعة، وإعداد إطارٍ تنظيميٍ قوي، والتركيز على الأسواق التخصصية، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وعرض المشاركون تجاربهم الفريدة في إقليم كردستان العراق للمساهمة في إعداد خريطة طريق لدور القطاع الخاص في تطوير الاقتصاد وتنويعه. من المتوقع أن تفيد هذه الخريطة القطاع الخاص والمنظمات الدولية ودعم السياسات والدعم الحكومي.

قال نائب مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، سلطان هاجييف: "نعتبر القطاع الخاص شريكاً استراتيجياً باعتباره محركاً للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل في الدول المتطورة والنامية على حدٍ سواء. وفي الأزمات، باستطاعة القطاع الخاص لعب دورٍ مهمٍ للغاية عبر خلق أساليب مبتكرة للتعافي السريع ومواجهة الأزمات. وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ملتزمٌ بقوة بدعم غرفة تجارة وصناعة ًأربيل، والأطراف المعنية الوطنية لبناء قطاعٍ خاص أكثر نجاحا وتنوعًا يعود بالفائدة على النازحين وعلى اللاجئين السوريين والأسر المضيفة في إقليم كردستان العراق.

وقال مدير غرفة تجارة وصناعة أربيل، الدكتور دارا الخياط: "منذ عام 2014، بدأ القطاع الخاص في إقليم كردستان العراق يتراجع بسبب انعدام الأمن، وصدمات أسعار النفط، والنزوح الجماعي جراء النزاع مع تنظيم 'الدولة الإسلامية في العراق والشام'. وأوقف الكثير من رجال الأعمال الأجانب عملياتهم في الإقليم، وخسر كثيرون أعمالهم. ينبغي إنعاش النشاط الاقتصادي، وتوفير فرص عمل، سيّما للنساء اللواتي يعتبرن الأساس في استقرار أسرهن، والشباب الذين يعتبرون مستقبل العراق."

إضافةً إلى تنظيم هذا المنتدى، يهدف برنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى تنمية مهارات ريادة الأعمال لمالكي الشركات وتحسين فرصهم عبر تقديم منح أعمال، وتقديم الشركات المعروفة استشاراتٍ لأصحاب الشركات الصغيرة أو الجديدة.      

ويقدم البرنامج المذكور دعماً عاجلاً إلى الأسر الفقيرة في المدن والقرى المحررة حديثاً حيث تهدد التوترات الاجتماعية التماسك المجتمعي. ويعمل البرنامج حالياً في 11 منطقة محررة حديثاً في محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى، ومن المتوقع أن يتوسع إلى نحو 30 موقعاً في الأشهر المقبلة. وهو مصمم كبرنامج صمود وتعافي لمساعدة الأسر في مقاومة الصدمات متعددة الأبعاد المرافقة لمرحلة ما بعد التحرير، وموجات العودة الكبيرة. وقد ساعد البرنامج أكثر من 18,000 لاجئ ونازح وأسرة مضيفة في العراق في بناء سبل عيشهم.

#صمودالعراق

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

باولا بيتشيوني، مسؤولة تواصل وتنفيذ لدى برنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها

هـ: 9647511704045+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس