هولندا تجدد التزامها تحقيق الاستقرار في العراق

29/11/2017

السفير فولترز: "عانى الشعب العراقي من مصاعب لا توصف نتيجة احتلال تنظيم ‘الدولة الإسلامية في العراق والشام’ الذي استمر سنوات، والجهود الشرسة التي بذلت لتحرير مدنهم وبلداتهم من سيطرته”. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق\2017

بغداد - زار سفير مملكة هولندا لدى العراق ماتيس فولترز مدينة الفلوجة اليوم برفقة مسؤولين من مشروع إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق ودائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام، وذلك لتقويم تقدّم جهود إعادة الاستقرار إلى المدينة، سيما في مجالي التعليم والصحة. هولندا هي رابع أكبر المانحين الداعمين لجهود إعادة الاستقرار في العراق بمساهمات وصلت 28 مليون دولار أميركي.

قال السفير فولترز: "عانى الشعب العراقي من مصاعب لا توصف نتيجة احتلال تنظيم ‘الدولة الإسلامية في العراق والشام’ الذي استمر سنوات، والجهود الشرسة التي بذلت لتحرير مدنهم وبلداتهم من سيطرته. نشعر بالفخر لارتباطنا بهذا الجهد العظيم للحكومة المحلية، الذي يدعمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بهدف تحقيق الاستقرار في المناطق المحرّرة وإعادة تأهيل البنى التحتية الرئيسة والخدمات الأساسية لإتاحة الفرصة لعودة الناس إلى بيوتهم".

بناء على طلب الحكومة العراقية، أسّس البرنامج الإنمائي مشروع إعادة الاستقرار في حزيران (يونيو) 2015 للحماية من تجدّد العنف والتطرف، وتسهيل عودة الناس، وإرساء أسس لإعادة الإعمار والتعافي. وتولى المشروع منذ ذلك الوقت أكثر من 1,489 مشروعاً ساعدت السلطات المحلية على الاستعادة السريعة للبنى التحتية الرئيسة في 23 مدينة ومنطقة محرّرة حديثاً في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك. ونفذ أكثر من 95 في المئة من إجمالي مشاريع إعادة الاستقرار عبر القطاع الخاص المحلي الذي يستخدم عمالة محلية. وهذا نهج شديد الفاعلية يساعد على ضخّ السيولة النقدية في الاقتصاد المحلي ويوجد فرص عمل للسكان المحليين ويخفض التكاليف الإجمالية.

عاد أكثر من 2.6 مليون عراقي إلى مجتمعاتهم من بين 5.8 مليون أجبروا على الفرار من بيوتهم. إضافة إلى الكهرباء والمياه والصرف الصحي والمشاريع التعليمية التي نفذها في الفلوجة منذ منتصف عام 2016، وزع مشروع إعادة الاستقرار منحاً نقدية إلى مئات العائلات المحتاجة التي تتولى شؤونها نساء، وللشركات المحلية الصغيرة. وعاد أكثر من 490 ألف شخص إلى الفلوجة منذ تحريرها. وتزدهر الفلوجة اليوم لتكون محوراً للتنمية الاقتصادية من جديد.

شملت زيارة السفير فولترز إلى الفلوجة وقفات في جامعة الفلوجة ومدرسة وملعب الشهداء الابتدائية ومستشفى الفلوجة التعليمي، ما أتاح فرصة للقاء مدرّسين وطلاب وإداريين ومهندسي مشروع إعادة الاستقرار ومسؤولين محليين.

قال قائمقام الفلوجة، عيسى ساير العيساوي: "إعادة الإحساس بعودة حياة الناس إلى طبيعتها مهمة جداً لاستعادة عافية العراق. ومن المهم بالدرجة نفسها أن يعلم كلّ العراقيين ويحسوا بوجود حكومتهم واهتمامها بشؤونهم وأنها لا تدخر جهداً لمساعدتهم في العودة إلى مدنهم واستعادة وسائل كسب عيشهم والتمسك بالأمل في مستقبل أكثر إشراقاً لهم ولأطفالهم".

#استقرارالعراق

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس