"التحرر من الخوف": إنهاء العنف ضد المرأة

10/12/2017

مركز مساعدة قانونية في إقليم كردستان العراق. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق\2013

بيان مشترك لمناسبة يوم حقوق الإنسان من المدراء التنفيذيين لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

نيويورك - يولد البشر أحراراً متساوين في الحقوق والكرامة. هذا هو المبدأ الأساسي الذي كرسه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948.

اعتمدت الأمم المتحدة في العاشر من كانون الأول (ديسمبر) قبل 70 عاماً تقريباً الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهو أول تأكيد عالمي على "أسمى تطلعات كافة البشر" الذي يشمل "تعزيز الاحترام والالتزام العالمي بحقوق الإنسان والحريات الأساسية" و".... عالم يتمتع فيه البشر بحرية التعبير والمعتقد والتحرر من الخوف والعوز".

إننا نكرر في هذا اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وهو اليوم الأخير للحملة العالمية 16 يوماً من النشاط المناهض للعنف القائم على النوع الاجتماعي، الصلات العميقة بين التحرر من الخوف، والتحرر من العوز، وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي، ونقول: آن الأوان لعكس مسار العنف ضد المرأة ووضع نهاية له.

لقد بينت لنا الحركة المتصاعدة للنساء والرجال على حد سواء من أجل وضع حد للإفلات من العقاب على الاعتداء الجنسي، والتوعية بعواقبه المتواصلة كيف أن التصميم على التغيير يأتي مع الوعي، ومع وحدة الهدف تأتي القوة لتنفيذه.

ويؤكد الإعلان العالمي على شمولية الجهود لتضم "كل فرد وكل عضو في المجتمع" للعمل على ضمان احترام الحقوق. ونحن نقر بقيمة المواطنين العاديين، نساءً ورجالاً، ممن يقومون بمهام استثنائية عندما يواجهون أخطار الدفاع عن الحقوق وحمايتها وبلوغ العدالة، إلى جانب منظمات المجتمع المدني والإعلام لتوسيع نطاق هذه الدعوات وفعل الكثير لحمل حكوماتهم على الالتزام بأعلى المعايير.

ولا تزال النساء والفتيات يكافحن، في كل بلد من بلدان العالم، من أجل ممارسة حقوقهن الكاملة، بل حتى لاعتبارهن كائنات بشرية كاملة. ربما كان العنف ضد النساء والفتيات أوضح مظاهر الاختلال الشديد للسلطة في مجتمعاتنا، وأوجه الضعف والقيود التي تلاحقهن، لاسيما أشد الفئات تهميشاً وخصوصاً في مناطق الأزمات عندما تكون مواطن الضعف في ذروتها والحماية عند أدنى مستوياتها. والدفاع عن حقوق النساء والفتيات يعني إدراك هذه التأثيرات والتصدي لها بشكل كلي.

تتعرض واحدة من كل ثلاث نساء في العالم للعنف الجسدي أو الجنسي، وغالباً من قبل شريك حميم. وهناك الآن قرابة 750 مليون امرأة وفتاة تزوجت قبل سن 18 عاماً، وعانت أكثر من 200 مليون امرأة من تشويه أعضائهن التناسلية. وأكثر من 70 في المئة من ضحايا الاتجار بالبشر في جميع أنحاء العالم هن من النساء والفتيات، وثلاث من كل أربع ضحايا اتجار بالبشر من النساء تعرضن للاستغلال الجنسي. يجب أن ينتهي هذا.

نحن، مديرو برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، ندعو اليوم معاً إلى القضاء على العنف ضد النساء والفتيات وإلى ضمان كافة الحقوق، بما في ذلك الحقوق الإنجابية، لجميع النساء في كل مكان.

إننا نعلم ما يجب عمله. لقد أكد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على المبادئ الأساسية للمساواة وعدم التمييز والمشاركة والمساءلة لضمان تمتع المرأة بكامل حقوقها. وهذا يعني العمل على تغيير أكثر من 155 قانوناً يفرض التمييز ضد المرأة ووضع قوانين تضمن لهن المساواة والتمكين. وهو ما يعني التركيز على منع العنف من خلال العمل مع القضاة والشرطة والرجال إضافة إلى المنظمات النسائية وفرق الشباب لتفكيك القوالب النمطية والمواقف التمييزية. كما يعني ذلك دعم تقديم الخدمات للناجيات من العنف، لاسيما الملاذ الآمن والمشورة النفسية ضمن بيئات إنسانية وضعيفة. إننا نساعد ضمن جهود جماعية ملايين النساء والفتيات والرجال والفتيان من خلال إيصال رسالة مفادها أن العنف الجنسي والعنف على أساس النوع الاجتماعي مرفوض تماماً، وأنه مدمر لمجتمعاتنا ولقدراتنا الفردية.

كما تعمل الأمم المتحدة متكاتفة من أجل الحقوق بطرق جديدة تشمل كل القطاعات وتوفر الأمل. وقد ساعدنا في أيلول (سبتمبر) في إطلاق مبادرة تسليط الضوء، وهي جهد مشترك مع الاتحاد الأوروبي من أجل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات بحلول عام 2030 تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة. وتركز هذه المبادرة بشكل خاص على العنف المنزلي والأسري، والعنف الجنسي، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، والممارسات المؤذية، ووأد البنات، والاتجار بالبشر، واستغلال العاملات. وسوف نعمل معاً من خلالها مع القطاعين العام والخاص لتعزيز القوانين وضمان تنفيذها، وتغيير الأعراف الاجتماعية التي تدعم وتديم هذه الانتهاكات، ولدعم تمكين المرأة.

لقد وضع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، من خلال الدعوة إلى المساواة في الحقوق، حجر الأساس لعالم قائم على المساواة في الحقوق والفرص بين النساء والرجال والفتيات والفتيان. وتهدف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 إلى إتمام تلك الرحلة بأقل من 13 عاماً. ويتجلى مفهومها الحاسم بعدم إهمال أحد، بكونه عهداً لأصحاب الحقوق وبالنيابة عنهم، والتزاماً صلباً من الملتزمين بالواجبات. وسوف يتطلب ذلك منا جميعاً أن نعمل معاً لضمان تنفيذ هذه الحقوق بصورة كاملة كي يتمتع بها الجميع.

 

فومزيلي ملامبو نكوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

الدكتورة ناتاليا كانيم، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان

آخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس