مساهمة سخية تجعل ألمانيا المساهم الرئيسي في تحقيق الاستقرار في العراق

13/12/2017

"هذه مهمة ضخمة حقاً!" هتف السفير نون وهو يستمع لممثل مكتب نزع الألغام التابع للأمم المتحدة وهو يعرض مخزون العبوات الناسفة التي عثر عليها في مجمع مستشفى الشفاء، ويشرح كيف تعاملوا مع هذا الخطر الذي يكون خافياً عن الأنظار في أغلب الأحيان. الصورة: مادوكا كويد/مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة/2017

بغداد -  ساهمت حكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية بمبلغ إضافي قدره 94 مليون دولار أميركي (80 مليون يورو) قدم لبرنامجين رئيسين تابعين للبرنامج الإنمائي يساعدان في تحقيق استقرار المناطق المحررة حديثاً: مشروع إعادة الاستقرار الذي يمول مبادرات سريعة في مناطق محررة من تنظيم الدولة الإسلامية، وبرنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها الذي يعزز التعافي وبناء الصمود. وبهذه الدفعة الأخيرة يصل مجموع مساهمة ألمانيا لكلا البرنامجين إلى 263,2 مليون دولار أميركي لتصبح ألمانيا الداعم الأكبر لمشاريع البرنامج الإنمائي في هذه المنطقة.

وقالت ليز غراندي، الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق: "لا شيء أهم الآن في العراق من تحقيق الاستقرار في المناطق التي تحررت من تنظيم الدولة الإسلامية. المهمة ضخمة، فشبكات الكهرباء بحاجة لإعادة تأهيل، وشبكات المياه للإصلاح، وإزالة الأنقاض، وفتح المدارس والمستشفيات.  ويأتي الدعم الألماني في الوقت المناسب. ولا يزال هناك ثلاثة ملايين نازح عراقي، والمساعدة على تحسين ظروف مدنهم هي الخطوة الأولى على طريق منح الثقة بمستقبلهم".

وقد أشاد سعادة سفير ألمانيا الاتحادية في العراق الدكتور سيريل نون ببرامج تحقيق الاستقرار في العراق التابعة للبرنامج الإنمائي باعتبارها واحدة من الآليات الأكثر فعالية وكفاءة في العراق لإرساء أسس العودة الآمنة لنازحي الداخل بتوفيرها الأمل للذين يعملون جاهدين من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأكد السفير نون في زيارته الأولى للموصل في 12 كانون الأول (ديسمبر) 2017 للاطلاع على التقدم في عملية إعادة الاستقرار في الموصل، لاسيما التركيز على مشاريع الصحة والتعليم، أنه "سعيد برؤية الشباب العراقيين اليوم يأخذون زمام المبادرة لصياغة مستقبل بلدهم. وألمانيا ملتزمة بدعم التعافي في العراق، إلا أننا نؤمن إيماناً راسخاً بأن شعب العراق هو الذي سيقرر في آخر الأمر مدى نجاح واستدامة عملية التعافي هذه".

وقام السفير بجولة في المدينة القديمة وزار جامعة الموصل، وجامعة نينوى، ومجمع مستشفى غرب الموصل، والمستشفى العام في غرب الموصل. وصرح بأن "حجم الدمار الذي نراه اليوم مذهل. لقد عانت الموصل معاناة شديدة من تنظيم الدولة الإسلامية. وآن الأوان لمساعدة هذه المدينة القديمة على استعادة قوتها وتنوعها. لقد سعدت جداً بمقابلة طلاب جامعة الموصل وهم يستأنفون دراستهم في المرافق المعاد تأهيلها. فالجامعة تمثل مستقبل المدينة". وشجع السفير الألماني رئيس جامعة الموصل على إقامة شراكات أكاديمية مع الجامعات وكليات التدريب المهني العالي الألمانية.

ويقدم مشروع إعادة الاستقرار في العراق، استناداً إلى الأولويات التي حددتها الحكومة العراقية والسلطات المحلية، مساعدة سريعة لإصلاح البنية التحتية العامة، ويقدم منحاً لمشاريع العمل الصغيرة، معززاً قدرات الحكومة المحلية، ومشجعاً المشاركة المدنية، مع توفير فرص عمل قصيرة الأجل عبر خطط الأشغال العامة. ويعمل مشروع إعادة الاستقرار الذي انطلق في حزيران (يونيو) 2015 في مناطق محررة حديثاً من محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى وكركوك. وهناك قرابة 1,500 قيد الإنجاز في 23 موقعاً. ويركز برنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها في العراق الذي انطلق في عام 2014 على استعادة سبل العيش وتعزيز التلاحم الاجتماعي في المناطق المتضررة من الأزمة.

#استقرارالعراق

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

سام كيمبال، مستشار إعلام وتواصل في مشروع إعادة الاستقرار، هـ: 967737255512+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس