الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الاستقرار في العراق بمساهمة قدرها 75 مليون دولار

29/01/2018

يدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق برنامج النقد مقابل العمل لتطهير شوارع المدينة القديمة في الموصل، التي عانت من أضرار جسيمة خلال سيطرة تنظيم "داعش" ومعركة تحريرها. تصوير: كلير توماس / برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق / 2018

بغداد – ساهمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمبلغ إضافي قدره 75 مليون دولار أمريكي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، سيتم تخصيصه لمشروع إعادة الاستقرار التابع للبرنامج الإنمائي، وبذلك يصل مجموع مساهمة الولايات المتحدة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ عام 2015 إلى 198.65 مليون دولار أمريكي.

ويمول مشروع إعادة الاستقرار مشاريع المسار السريع لإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" لحمايتها من عودة العنف والتطرف، وتسهيل عودة النازحين، ووضع أسس إعادة البناء والتعافي.

وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق السيدة ليز غراندي: "إن التقدم الحاصل حالياً ملموس – وبإمكانكم رؤيته في جميع المناطق المحررة حديثاً. فشبكات الكهرباء استأنفت عملها من جديد، ويجري إصلاح شبكات المياه وإعادة افتتاح المدارس والمراكز الصحية، وعودة الناس إلى أعمالهم. أكثر من نصف ممن فروا من بيوتهم أثناء النزاع والبالغ عددهم ستة ملايين تقريباً عادوا إلى ديارهم وبدأوا بإعادة بناء حياتهم. ولاشك أن هناك الكثير جداً مما ينبغي عمله، وبالتحديد في الموصل ومناطق سهل نينوى، وهذا ما يجعل هذه المساهمة السخية شديدة الأهمية للعراق".

وأكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية في العراق دوغلاس سيليمان على أن التزام الولايات المتحدة تجاه الشعب العراقي لم ينته بالقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث قال: "يواجه سكان المناطق المحررة الآن تحدياً كبيراً يتمثل في إعادة بناء حياتهم واستعادة تراثهم الثقافي. وستساعد هذه الأموال في استعادة الخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء لتتمكن الأسر العراقية من كل الخلفيات العرقية والدينية من العودة إلى بيوتها بأمان، وطواعية، وكرامة".

يعمل مشروع إعادة الاستقرار، الذي انطلق في حزيران (يونيو) 2015، في المناطق المحررة حديثاً في محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى بهدف الحماية من التطرف، وتسريع عودة النازحين ، ووضع أسس إعادة البناء والتعافي. حيث يجري تنفيذ أكثر من 1,600 مشروع ثلثها في محافظة نينوى، منها 500 في الموصل و280 في أنحاء سهل نينوى.

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

سام كيمبال، مستشار إعلام وتواصل في مشروع إعادة الاستقرار، هـ: 967737255512+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس