الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 58.96 مليون دولار أمريكي لدعم استقرار العراق

01/02/2018

يعمل المئات من الرجال والنساء على الخطط العامة للموصل، من خلال مشروع إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يكسبون دخلا بينما يساعدون في تنظيف مدينتهم. الصورة: كلير توماس / برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق/ 2018

بغداد – ساهم الاتحاد الأوروبي بمبلغ إضافي قدره 58.96 مليون دولار أمريكي (50 مليون يورو) لمشروع إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي يمول مبادرات سريعة لإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة من تنظيم "الدولة الإسلامية". وبذلك يصل مجموع مساهمة الاتحاد الأوروبي منذ عام 2015 إلى 73.8 مليون دولار أمريكي (64 مليون يورو).

واستناداً إلى الأولويات التي حددتها السلطات المحلية، يساعد مشروع إعادة الاستقرار في إصلاح البنى التحتية العامة بشكل سريع، ويقدم منحاً للمشاريع الصغيرة، ويعزز قدرات الحكومات المحلية، كما يشجع على المشاركة المدنية، ويوفر فرص عمل قصيرة الأجل من خلال خطط الأشغال العامة.

وقالت السيدة ليز غراندي، الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق: "إن المهام التي تواجه العراق ضخمة، وإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة حديثاً لتمكين الناس من العودة إلى بيوتهم في مقدمة الأولويات الملحة للبلاد. إننا ممتنون جداً للإتحاد الأوروبي على هذا العطاء السخي جداً، فقد جاء في الوقت المناسب تماماً".

وقال السيد رامون بليكوا سفير الاتحاد الأوروبي في العراق: "يواصل الاتحاد الأوروبي دعمه لإعادة استقرار المناطق المحررة من خلال تحسين الاوضاع الإنسانية والأمنية والتنموية والسياسية. فهذا شرط مسبق لتحقيق المصالحة ولعودة النازحين الراغبين بالعودة ولإحلال الاستقرار في العراق على المدى الطويل. وسيمول هذا المبلغ المبادرات السريعة ويعزز في الوقت ذاته الآليات الاستراتيجية للحكومة لضمان نهج مشترك لإزالة أخطار المتفجرات. مما يوضح وبشكل جلي في هذا المنعطف الحاسم أن الاتحاد الأوروبي بصفته شريكاً اساسياً، يقف إلى جانب الشعب العراقي وحكومته اللذان اضهروا شجاعةً وصموداً في حربهم ضد داعش".

وقد أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بناء على طلب من الحكومة العراقية، مشروع إعادة الاستقرار في حزيران (يونيو) 2015 لتسهيل عودة النازحين العراقيين، ووضع أسس إعادة الإعمار والتعافي، والحد من انتشار العنف والتطرف. ويجري تنفيذ أكثر من 1600 مشروعاً في 23 مدينة وقضاء محرر، لمساعدة السلطات المحلية على إعادة تأهيل البنى التحتية الأساسية. وقد نفذ القطاع الخاص المحلي أكثر من 95 بالمائة من مشاريع إعادة الاستقرار بأيدٍ عاملة محلية.

لمزيد من المعلومات، الاتصال:

سام كيمبال، مستشار إعلام وتواصل في مشروع إعادة الاستقرار، هـ: 967737255512+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس