جائحة فيروس كورونا

البشرية بحاجة إلى القيادة
والتضامن للقضاء على الوباء

 

أصبح وباء فيروس كورونا من اشد الأزمات الصحية العالمية في عصرنا الحالي. فقد انتشر الفيروس منذ ظهوره أواخر العام الماضي في جميع القارات باستثناء القطب الجنوبي. فيما ترتفع اعداد الإصابات يومياً في أفريقيا وأميركا الجنوبية، وأصبحت أوروبا بؤرة للمرض مع الإبلاغ يومياً عن مزيد من الإصابات بأعداد تتجاوز ما تم تسجيله من اصابات في ذروة الوباء في الصين.

 

وتتسابق الدول لإبطاء انتشار المرض بإجراء الفحوص للمرضى وعلاجهم وتعقب اتصالاتهم بمن حولهم، وتقييد حركة السفر، وحجر المواطنين، ومنع التجمعات الكبيرة للأحداث الرياضية والحفلات الموسيقية والمدارس.

 

فيما يتحرك وباء فيروس كورونا بسرعة كبيرة - لدرجة ان بإمكانه القضاء على من هم أقل قدرة على مواجهته.

لكن فيروس كورونا هو أكثر من مجرد أزمة صحية. فبضغطه على البلدان التي يجتاحها يخلق أزمات اجتماعية واقتصادية وسياسية مدمرة تترك آثاراً عميقة فيها.

نحن في منطقة مجهولة الآن. والكثير من مجتمعاتنا تغيرت لدرجة انها لم تعد تشبه ما كانت عليه قبل أسبوع واحد فقط. عشرات من أكبر مدن العالم اضحت مهجورة نتيجة بقاء الناس في منازلهم، طوعاً أو بتعليمات حكومية. متاجر ومسارح ومطاعم ومقاهي اغلقت أبوابها في جميع أنحاء العالم.

يفقد الناس وظائفهم ودخلهم كل يوم دون أن يعرفوا متى ستعود الأمور إلى وضعها الطبيعي. وباتت فنادق الدول التي تعتمد على السياحة فارغة وشواطئها مهجورة. وقد قدرت منظمة العمل الدولية حجم الوظائف التي قد يتم فقدانها بنحو 25 مليون وظيفة نتيجة جائحة كورونا.

 

استجابة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

على جميع الدول أن تتحرك فوراً للاستعداد ومواجهة الأزمة والعمل من أجل تجاوز الأزمة. وستدعم منظومة الأمم المتحدة البلدان في مواجهتها للأزمة مع التركيز على الأكثر فقراً منها.

واستناداً إلى تجاربنا السابقة في التعامل مع الاوبئة، مثل إيبولا والإيدز والسارس والسل والملاريا، وعلى مدى تاريخنا الطويل من العمل مع القطاعين الخاص والعام، سيساعد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول في المواجهة السريعة والفعالة لوباء كورونا في إطار رسالته للقضاء على الفقر، والحد من عدم المساواة، وبناء القدرة على الصمود في وجه الأزمات والكوارث.

"نحن نعمل بجد مع أسرة الأمم المتحدة وشركائنا الآخرين لتحقيق ثلاثة أولويات عاجلة: دعم الاستجابة الصحية التي تشمل شراء وتوريد المنتجات الصحية بإشراف منظمة الصحة العالمية، وتعزيز إدارة الأزمة ومواجهتها، ومعالجة آثارها الاجتماعية والاقتصادية الخطيرة"

ــ أخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

 


لقد قدمنا الدعم للدول منذ المراحل المبكرة لهذه الأزمة، حيث تبرعنا بأكثر من مليوني قناع جراحي ومعدات طبية، كأجهزة التصوير الاشعاعي، واجهزة قياس درجات الحرارة باستخدام الأشعة تحت الحمراء، ومضخات الحقن، والبدلات الواقية، والقفازات، ومعقمات الأيدي.

تصوير: برنامج الأمم المتحدة الانمائي في العراق/2020

 

في العراق، تعاون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة متابعة حقوق الانسان في اقليم كردستان لتدريب ستين امرأة في نينوى على الخياطة والتفصيل مطلع العام الجاري 2020. لم تكن تلك النسوة يدركن وقتها مدى مساهمة مهاراتهن التي اكتسبنها حديثاً في مكافحة وباء فيروس كورونا الذي يجتاح العالم حالياً.

استجابة لأزمة فيروس كورونا، تم توظيف ثلاثون امرأة من هؤلاء النسوة للاستفادة من مهارتهن في إنتاج الاقنعة الطبية، بعد توعيتهن بالاجراءات الصحية وطبيعة البيئة المطلوبة لإنتاج الاقنعة الواقية. تنتج هؤلاء النسوة الآن ألاف الاقنعة الواقية يومياً في ظروف تخضع للرقابة الصحية. على الرغم من حظر التجوال في محافظة نينوى، إلا انهن يساهمن من خلال عملهن في إنتاج المستلزمات اللازمة لحماية المواطنين ومنع تفشي فيروس كورونا في العراق.

 

تصوير: بلدية الحبانية/العراق/2020

 

وفي الأنبار، نظمت إحدى عشرة لجنة من لجان السلام المحلية التي أسسها برنامج الأمم المتحدة الانمائي مطلع عام 2018 تعزيز السلم والاستقرار في المحافظة بعد تحريرها من تنظيم "داعش"، حملة لحماية المواطنين من تفشي فيروس كورونا عبر تعقيم الأماكن العامة في المحافظة.

وشرَعت اللجان من خلال فرق مدربة، بالتنسيق مع مديريات الدفاع والصحة والبلديات، بتعقيم الأسواق والشوارع والمناطق السكنية والمدارس والمؤسسات الحكومية والمساجد ومخيمات النازحين في مناطق الأنبار الرئيسة المكتظة بالسكان.

نعمل ايضاً بالتعاون مع تطبيق واتساب ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف، على إنشاء مركز معلومات يقدم الرعاية الصحية على مدار الساعة لملايين السكان حول أنحاء العالم.

 

تصوير:باساك كاباداي/Shutterstock.com

 

وتعاونا مع AMV، إحدى أكبر وكالات الإعلانات، ومع الممثل والكاتب والكوميدي ستيفن فراي في حملة تويت زيرو التي تسلط الأضواء على التدابير البسيطة التي يمكنها المحافظة على سلامة الناس، كغسل اليدين بشكل متكرر، وملازمة البيت عند المرض، وتجنب لمس الوجه باليدين.

الأمر يتطلب تعاون جميع أفراد المجتمع للحد من انتشار فيروس كورونا وتخفيف آثاره المدمرة المحتملة على الأشخاص الاقل ضعفاً وعلى الاقتصاد.

لذا علينا إعادة بناء الثقة والتعاون بين البلدان، وبين الشعوب وحكوماتهم.

سيساعد دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أيضاً في ضمان كون خطط المواجهة في جميع البلدان واسعة وعادلة وشاملة كي لا يتم إهمال أحد ولكي تتمكن الدول من متابعة التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

وخلال قيامنا بذلك، علينا أيضاً التفكير في طرق منع تكرار تفشي أوبئة مشابهة. وعلى المدى البعيد، سينظر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في طرق أفضل لدعم الدول ومنع تكرار هذه الأزمات وضمان استفادة العالم أجمع استفادة كاملة مما تعلمناه من هذه الجائحة.

إن الاستجابة العالمية الآن استثمار لمستقبلنا.

 

 

اكتشف المزيد

جار التحميل…
جار التحميل…
جار التحميل…
Icon of SDG 03

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس