قال مدير التدريب والتأهيل في وزارة الداخلية اللواء زياد طه: "إن المبادئ والأسس ذات الصلة ببرنامج تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية تحتل موقع الأولوية الكبرى بوصفها واحدة من أهم المهام الرئيسة في إطار الإرتقاء المستمر بجهاز الشرطة المحلية في العراق. تصوير: ضحى الجحيشي/برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق/2018

 

بغداد - عقد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع مديرية التدريب والتأهيل في وزارة الداخلية دورتين تجريبيتين لتدريب المدربين (ToT) ضمن برنامج "تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية". استمرت الدورة التدريبية لإسبوعين حضرها 38 ضابط شرطة من القيادات الوسطى من أكاديميات التدريب في العاصمة بغداد ومحافظات الأنبار ونينوى والبصرة وصلاح الدين وكركوك وديالى. وتمثلت الأهداف العامة للدورة في رفد وتطوير معرفة ومهارات المشاركين في مجال إستتباب الأمن في قواطع المسؤولية، مع الحرص على تقديم وسائل عملية جديدة في التدريب. حيث صُمم برنامج تدريب المدربين ونُفذ في إطار متابعة التدريب الأساسي التجريبي بموضوع تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية والمنفذ في شهر آذار (مارس) 2018.

يُعرف برنامج "تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية " أيضاً باسم "شرطة عمادها المعرفة"، ويركز في المقام الأول على تحسين مهارات الشرطة المحلية وأساليبها في جمع المعلومات والتحقق منها وتحليلها وترتيبها حسب الأولوية، لضمان التوظيف الفعال والتوقيت المناسب لاستخدام البيانات بما يخدم جهاز الشرطة في نطاق العمليات. كما يركز البرنامج على بناء شراكات عملية مع فعاليات المجتمع المحلي لتحسين السلامة والأمن العامين، مع بناء الثقة بين الشرطة والمجتمعات في الوقت ذاته. كما شخصت وكالة الوزارة لشؤون الشرطة برنامج " تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية" بوصفه وظيفة أساسية للشرطة ضمن سعيها المستمر لتحويل الشرطة العراقية من قوة قتالية شاركت في دحر تنظيم داعش إلى شرطة خدمية لعراق ما بعد الحرب.

عملت مديرية التدريب والتأهيل في وزارة الداخلية مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشرطة الوطنية الدنماركية على إعداد منهاج الدورة من خلال الشراكة والتعاون الوثيق، وتولى تنفيذ التدريب مدرِبون مؤَهلون من الشرطة الوطنية الدنماركية. وحظيت الدورات التجريبية برضا المشاركين ومديرية التدريب والتأهيل في وزارة الداخلية. وقد تعرف المشاركون، وآخرون غيرهم، على أساليب جديدة في التدريب من قبيل العروض التقديمية التي ينفذها أكثر من مدرب في الوقت ذاته، وكانت مفيدة للغاية وهي المرة الأولى التي يتلقون فيها تدريباً وفق تقنيات مماثلة.

وذكر مدير التدريب والتأهيل في وزارة الداخلية اللواء زياد طه، في كلمته خلال حضورهِ حفل اختتام الدورة: "إن المبادئ والأسس ذات الصلة ببرنامج تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية تحتل موقع الأولوية الكبرى بوصفها واحدة من أهم المهام الرئيسة في إطار الإرتقاء المستمر بجهاز الشرطة المحلية في العراق. حيث قامت مديرية التدريب والتأهيل في الوزارة وبالتعاون من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بوضح حجر الأساس لإطلاق المبادئ الشرطوية الجديدة والمتمثلة ببرنامج تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية من خلال إقامة دورات توعوية لمدربي مراكز تدريب الشرطة من مختلف المحافظات. وتجدر الإشارة الى أنه من الأهمية بمكان إعداد طاقم من المدربين الأكفاء لغرض الشروع بتنفيذ المبادئ والقواعد الجديدة في العمل الشرطوي، ويمكن للمتدربين الذين حازوا على الدرجات العليا من الذين شاركو في دورات تدريب المدربين لبرنامج تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية أن يضطلعوا بهذا الدور المهم."

وأكد مستشار الشرطة الأقدم في البرنامج الإنمائي فين أندرسون أن: "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يؤمن أن مدربي الشرطة المؤهلين تأهيلاً عالياً هم الرواد الذين سيمضون قدماً في تنفيذ المبادئ الحديثة للعمل الشرطوي من قبيل برنامج تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية في العراق. فقد أظهر المشاركون خلال الأسابيع الأربع الماضية من عمل برنامج تدريب المدربين تطوراً ملموساً وحرفية عالية كمدربين في مراكز تدريب الشرطة، ونحن واثقون أنهم سيسهمون في نجاح تطبيق مبادئ برنامج تعزيز فاعلية الشرطة المحلية والخدمية".

إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ممتن لدول ألمانيا والمملكة المتحدة والدنمارك لتمويلهم السخي لجهود تطوير الشرطة المحلية في العراق. ويدعم قسم سيادة القانون في البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة برنامجاً شاملاً لإصلاح قطاع الأمن والعدالة في العراق، من خلال العمل المشترك مع حكومة جمهورية العراق. ينفذ برنامج العمل الشامل عبر شراكات وثيقة مع مستشارية الأمن الوطني ووزارة الداخلية ومجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل ولجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب والمجتمع المدني في العراق ومجموعة من الشركاء الدوليين.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
شاميلا هيماثاغاما، مديرة برنامج سيادة القانون. (هـ): 009647511843529

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس