"بدعم من البرنامج الإنمائي لإعادة بناء مرافق الرعاية الصحية الحكومية الحيوية، ستتاح الخدمات بتكلفة معقولة لمن يحتاجها من أهالي الموصل". أشار معالي السيد نجم عبد الله الجبوري، محافظ نينوى. تصوير: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق/2020

 

الموصل، 20 شباط (فبراير) 2020 – افتتحت الحكومة العراقية و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي رسمياً مركز الشفاء الجراحي الذي أعيد تأهيله حديثاً، والذي سيكون المرفق الطبي الرئيس لنحو 800,000 شخص في شرق الموصل.

شمل هذا المشروع الحاسم إعادة تأهيل أجنحة للمرضى الداخليين تضم 24 سريراً للرجال والنساء، وغرفتي عمليات كاملتين، ووحدتي عناية مركزة، وعدداً من غرف الفحص والتعقيم. وسيوفر المبنى الجديد لتوليد الأوكسجين إمداداً عالي الجودة من الأوكسجين لكامل المستشفى مع إمكانية إعادة ملء عبوات الأوكسجين لتلبية الاحتياجات الخارجية. وقد تم انجاز اعادة تأهيل هذا المرفق بفضل مساهمة سخية من حكومة هولندا.

وشاركت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق السيدة زينة علي أحمد مع سعادة نجم عبد الله الجبوري محافظ نينوى للاحتفال بهذه المناسبة.

قالت السيدة زينة علي احمد، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق: "سيوفر مركز الشفاء الجراحي إمكانية الوصول إلى رعاية صحية عالية الجودة لأكثر من 800,000 من أبناء الموصل".

وأضافت السيدة زينة: "إن الوصول إلى الرعاية الصحية هو أحد أسس المجتمعات القوية ويفخر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمساهمة في تحسين الرعاية الصحية للمقيمين في المناطق المحررة".

وأشار معالي السيد نجم عبد الله الجبوري، محافظ نينوى، إلى أنه "مع استمرار مرافق الرعاية الصحية في الموصل بتقديم خدمات نوعية لسنوات طويلة، فإن الدمار الذي ألحقه تنظيم داعش بها نَجم عنه إضطرار أهالي الموصل للبحث عن العلاج في المحافظات الأخرى".

وأضاف معاليه "الآن، مع عودة العديد من الأطباء إلى المدينة، وبدعم من البرنامج الإنمائي لإعادة بناء مرافق الرعاية الصحية الحكومية الحيوية، ستتاح الخدمات بتكلفة معقولة لمن يحتاجها من أهالي الموصل".

المركز الجراحي مرفق تابع لمجمع مستشفى الشفاء الذي اتخذه تنظيم داعش مقراً له أثناء احتلاله الموصل. وجرى في عام 2017 تطهير المجمع من أكثر من 2,000 جسم متفجر، بدعم من دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام.

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المحافظات العراقية المحررة على تحسين خدمات الرعاية الصحية. ولذلك، أصبح بإمكان 1.8 مليون شخص الآن الحصول على خدمات الرعاية الصحية بشكل أفضل من خلال إعادة تأهيل المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

أوين أو. كاثاسيغ، مستشار إعلام وتواصل في مشروع إعادة الاستقرار

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس