بغداد، ٨ آذار (مارس) ٢٠٢١- عقدت اللجنة التوجيهية لبرنامج دعم تعافي العراق واستقراره عبر التنمية المحلية اجتماعها الثاني في ٨ آذار (مارس) ٢٠٢١، عبر الانترنت، وذلك لمناقشة العمل في المرحلة المقبلة. يموّل البرنامج الاتحاد الأوروبي وينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع برنامج المستوطنات البشرية "الموئل".

تبنت اللجنة التوجيهية خطة العمل السنوية للبرنامج، وأعطت الأولوية لتسريع نشاطات اللامركزية وإنشاء آلية للتنسيق بين الجهات المانحة، مع استمرار تنفيذ مشاريع التنمية المحلية في تسع محافظات، هي: الأنبار، والبصرة، ودهوك، وأربيل، وميسان، ونينوى، وصلاح الدين، والسليمانية، وذي قار.

تتمحور النشاطات حول دعم اللامركزية لنقل السلطات من الحكومة الاتحادية إلى الحكومات المحلية، بما في ذلك عبر تطوير القدرات المؤسسية، وتعزيز أنظمة توفير الإيرادات، وعقد شراكات مع سلطات محلية أوروبية، وتمكين المجتمع المدني لمناصرة قضايا التنمية المحلية. وتركز كذلك على دعم السياحة البيئية، وإحياء الإرث الثقافي، وحلول الطاقة النظيفة، وإنشاء مساحات عامة متطورة، وتحسين إمكانات توفير فرص عمل للمجتمعات المحلية. استمِدّت المشاريع من خطط التنمية المحلية وخطط عمل الطاقة المستدامة، التي طوّرت خلال المرحلة الثانية من برنامج تنمية المناطق المحلية المموّل من الاتحاد الأوروبي، والذي اختتم منتصف ٢٠١٨.

قال نائب وزير التخطيط في حكومة العراق، الدكتور ماهر جوهان: "قدّم هذا البرنامج مشاريع واعدة مستجيبة للحاجات الاقتصادية المحلية في المحافظات، من توفير فرص العمل إلى السياحة والحفاظ على الإرث الثقافي. ومن المهم كذلك عقد الشراكات مع سلطات محلية أوروبية لتحسين مسار التنمية على المستوى المحلي. إنّ وزارة التخطيط ممتنة للاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج المستوطنات البشرية، وجاهزة لتقديم الدعم الكامل للتنسيق بين الجهات المانحة وتسهيل ذلك في حين تبذل أقصى الجهود للمساعدة في مجال اللامركزية".

بدوره، أشار نائب وزير التخطيط في حكومة كردستان العراق، زاكروس فتّاح، إلى أنّ: "حلول الطاقة المستدامة من أبرز أولويات حكومة إقليم كردستان ضمن رؤية ٢٠٣٠، وكذلك خطط التنمية المحلية وخطط عمل الطاقة المستدامة. نعرب عن تقديرنا للاتحاد الأوروبي والشركاء لدعمهم وتنفيذهم مشاريع للطاقة المستدامة والمساحات العامة سوف تساهم في مبادرات التحوّل البيئي في الإقليم. نتطلع أيضاً إلى النتائج التي ستحققها الشراكات مع السلطات المحلية الأوروبية في مجالي اللامركزية والاستجابة لفيروس كورونا في المستقبل القريب".

قالت مديرة التعاون لدى بعثة الاتحاد الأوروبي لدى العراق، باربرا إيغر: "إنّ برنامج دعم تعافي العراق واستقراره عبر التنمية المحلية، المشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج المستوطنات البشرية، غاية في الأهمية لدور الاتحاد الأوروبي في العراق. نؤمن أنه مثال جيد لالتزام الاتحاد الأوروبي القوي في مساعدة حكومة العراق في جهودها لتحقيق تنمية محلية أكثر شمولية وفاعلية، ودعم السلطات المحلية في تنفيذ صلاحياتها اللامركزية وضمان خدمات وفرص أفضل لكسب العيش للشعب العراقي. أكد العام الماضي، مع تظاهرات المواطنين وتداعيات جائحة كورونا على الظروف المعيشية، استمرار صلة هذا البرنامج بالواقع. اليوم، من المهم أنه في إمكاننا معاً أن نظهر التزامنا الحقيقي للناس ونساعدهم عبر توفير خدمات أفضل وفرص عمل، وفي الوقت نفسه دعم أجندة الإصلاح الأوسع للبلاد، خصوصاً في مجال اللامركزية".

أكدت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، زينة علي أحمد، "التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعم جهود التنمية المحلية في العراق". وأضافت: "لدينا شراكة ممتازة مع الاتحاد الأوروبي سوف تساهم في تحسين الحوكمة الرشيدة على المستوى المحلي، وتعزيز قدرات السلطات المحلية وصلاحياتها، وتحسين الظروف المعيشية عبر توفير فرص العمل والنمو الاقتصادي. نؤمن أنّ جمع التنمية الاجتماعية والاقتصادية مع الحفاظ على البيئة هو السبيل الوحيد لخدمة المجتمعات المحلية وتمكين المحافظات عبر توفير الأدوات الصحيحة للتنمية المحلية".

قال مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق، وائل الأشهب: "هذا البرنامج الطموح دليل على الشراكة طويلة الأمد والثقة الموجودة بين الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج المستوطنات البشرية، وعلى العمل معاً نحو هدف مشترك هو دعم حكومة العراق لتوفير خدمات أفضل لمواطنيها وتنفيذ أجندات التنمية المحلية. خلال السنة المقبلة، نعتمد على إمكان البناء على التعاون الناجح مع أطقم عمل المديريات والبلديات في المدن المستهدفة من أجل توسيع تأثير نشاطاتنا المتعلقة بالتعافي الحضري المحلي عبر صناعة القرار المستندة إلى المعلومات واستراتيجيات توليد الإيرادات".

يهدف برنامج دعم تعافي العراق واستقراره عبر التنمية المحلية إلى المساهمة في الاستقرار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية عبر تحسين الحوكمة الرشيدة على المستوى المحلي. ويعمل على تطوير قدرات محافظات مختارة لإدارة الحكومة المحلية والخدمات العامة بكفاءة. ويعطي البرنامج الأولوية للنمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل، مع التركيز على مشاريع خضراء وإشراك المرأة والشباب.

***

لمعلومات حول عضوية اللجنة التوجيهية واجتماعها الأول اضغطوا هنا.

لتنزيل الوثيقة التعريفية بالبرنامج اضغطوا هنا.

لتنزيل الوثيقة التعريفية بمشروع "البصرة أجمل" اضغطوا هنا.

لتنزيل الوثيقة التعريفية بمشروع "ميسان الجميلة" اضغطوا هنا.

لتنزيل الوثيقة التعريفية بمشروع "سومريون من أجل التنمية الاقتصادية والإرث الثقافي في ذي قار" اضغطوا هنا.

#نحوالتنميةالمحلية

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

نداء هلال، كبيرة المستشارين للإعلام والتواصل

هاتف: 0799 745 751 964+ 

 

برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق

أريان محي الدين الجمور، مسؤول التواصل. 

هاتف: 9494 103 751 964+ 

 

بعثة الاتحاد الأوروبي لدى العراق

الصادق العادلي، مسؤول الصحافة والإعلام

هاتف: 5377 928 780 964+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس