بغداد 12 ايلول 2021 - اطلقت وزارة التخطيط  العراقية، ممثلة بالجهاز المركزي للاحصاء، وبالشراكة  مع  برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، نتائج دراسة عن المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة في القطاعين المنظم وغير المنظم في العراق.

وسعت الدراسة الى توفير قاعدة معلومات موثقة بالأدلة عن السياسات والاستراتيجيات التي تهدف إلى إيجاد سبل عيش مستدامة، ومنها بناء المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة.

وقد شملت الدراسة المذكورة محافظات بغداد والبصرة ونينوى. وهي مصممة لبناء تحليل شامل لهياكل واتجاهات وديناميات وفرص هذه المنشآت من خلال معلومات وتحليلات حديثة وموثوقة عن الأسواق.

تسلط بعض النتائج الرئيسة لهذه الدراسة الاستقصائية، الأضواء على تدني مشاركة المرأة في مُلكية المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة (5%)، والتحديات المتزايدة التي تواجهها هذه المنشآت بسبب جائحة كوفيد-19، وضعف هياكل شبكات وتجمعات أعمال هذه المشاريع.

وجدد السيد وزير التخطيط الاستاذ الدكتور خالد بتال النجم دعمه لهذه المبادرة بقوله: في ضوء توجهات الحكومة العراقية، متمثلة بوزارة التخطيط، لمعالجة واصلاح الاقتصاد وتفعيل استراتيجية القطاع الخاص وتمكينه من المساهمة الفاعلة في تحريك عجلة الاقتصاد بجميع قطاعاته، كان لابد لنا من التعرف على حجم هذا القطاع وتحديد احتياجاته ومتطلباته على مستوى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للعاملين في القطاع غير المنظم"،

 ويضيف معالي الوزير: "بالتعاون مع البرنامج الانمائي للامم المتحدة، وبتمويل من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، نفذ الجهاز المركزي للاحصاء مسحاً ميدانيا للافراد العاملين في القطاع الخاص بهدف توفير المؤشرات الاقتصادية التي تخدم عملية التخطيط للنهوض بالقطاع الخاص وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة"، منوها، الى: "ان الدراسة شملت مجالات متعددة منها تمويل تلك المؤسسات والصعوبات التي تواجهها فيما يتعلق بالقروض واستخدام التكنولوجيا الحديثة، فضلا عن معرفة حجم امتلاك النساء ورائدات الاعمال لمثل هذه المؤسسات" وثمن معاليه الدعم الكبير المقدم من البرنامج الانمائي للامم المتحدة والوكالة الامريكية للتنمية الدولية، في تنفيذ وانجاز هذه الدراسة المهمة، التي من المؤمل ان تشمل جميع المحافظات، في المرحلة المقبلة، معرباً عن امله في المزيد من التعاون المشترك، في مختلف المجالات.

وأكد السيد جون كارديناس، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في العراق، على الدور الحاسم الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في بناء الاقتصادات المحلية: "المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة هي شريان الحياة لأي اقتصاد سليم. كما أنها توفر فرصاً غير مستغلة للشباب والنساء والفئات السكانية الضعيفة للمشاركة الفعالة في السوق والمساهمة في النمو الاقتصادي للبلاد والاستقرار على المدى الطويل. نحن فخورون بشراكتنا مع نظرائنا في الحكومة العراقية والقطاع الخاص لسن المبادرات الهامة ومشاريع الإصلاح التي تمكن من نمو المشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة وترفع من دورها في الاقتصاد العراقي."

وتضيف زينة علي أحمد، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق: "تواجه المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة في العراق تحديات كبيرة. ومع استمرارنا في التصدي للآثار الاجتماعية والاقتصادية لكوفيد-19، تسلط هذه الدراسة الأضواء مرة أخرى على أهمية القطاع الخاص في العراق لخلق فرص عمل مستدامة تشتد الحاجة إليها، لا سيما للفئات الضعيفة. ولم يكن من الممكن تحقيق هذا الإنجاز المهم لولا شراكتنا القوية مع وزارة التخطيط، والدعم السخي من شريكتنا العريقة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية".

هذه الدراسة الاستقصائية جزء من مشروع دعم الإصلاح الاقتصادي الذي صممه وينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق لتعزيز الإصلاح الاقتصادي المستدام الذي يركز على الفقر في البلاد، وبدعم سخي من الشعب الأمريكي من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

 

تواصل وسائل الإعلام:

محمد البهبهاني، مستشار إعلام وتواصل، 9647704399222+

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق (جمهورية) 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس